مرحبا بك زائرنا الكريم في منتدى اذا كنت غير مسجل يشرفنا ان تقوم بالتسجيل وذلك بالضغط على زر "التسجيل" واذا كنت مسجل قم بالدخول الان وذلك بالضغط على زر"الدخول" مع تحيات ،، ادارة "المدير العام"


كل ما يجول في خاطركم أفكاركم طلباتكم صداقتكم فأهلا بكم  
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  علامات الساعة الصغرى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
houssam
المدير العام

المدير     العام
avatar

عدد المساهمات : 129
تاريخ التسجيل : 20/01/2011
العمر : 21

مُساهمةموضوع: علامات الساعة الصغرى   الجمعة يناير 28 2011, 22:18

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
بعثة النبي صلى الله عليه وسلم:
عن
سهل رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى اللهعليه وسلم( بعثت أنا
والساعة كهاتين ) ويشير بأصبعيه فيمدهما. رواهالبخاري . وعن أنس رضي الله
عنه قال: قال رسول الله صلى اللهعليه وسلم ( بعثت أنا والساعة كهاتين) .
قال : وضم السبابة والوسطى. رواهمسلم . وعن قيس بن أبي حازم عن أبي جبيرة
مرفوعا : ( بعثتفي نسم الساعة ) رواه الدولابي . وقال الألباني : صحيح- و "
نسم الساعة" : هو من النسيم وهو أول هبوب الريح الضعيفة ، أي بعثت في أول
أشراط الساعة

موت النبي صلى الله عليهوسلم:
عن عوف بن مالك رضي
الله عنه قال : قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم( اعدد ستا بين يدي الساعة
موتي و.......... )الحديث. رواهالبخاري . قال أنس بن مالك رضي الله عنه "
لما كان اليوم الذيدخل فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أضاء منها
كل شيء ، فلما كان اليومالذي مات فيه أظلم منها كل شيء...."ا

فتح بيت المقدس:
جاء
في حديث عوف بن مالك رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم ( اعدد ستا بين يدي الساعة ......... فذكر منها "فتح بيت المقدس" )
رواه البخاري . وقد كان فتح بيت المقدس في عهد عمر بن الخطاب رضيالله عنه
سنة ست عشرة


زخرفة المساجد والتباهي بها:
عن أنس رضي الله
عنه أن رسول الله صلى الله عليهوسلم قال ( لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس
في المساجد ) رواه أحمد ، قال البخاري : ( قال أنس : يتباهون بها ، ثم
لايعمرونها إلا قليلا ، فالتباهي بها : العناية بزخرفتها ، قال ابن عباس :
لتزخرفنهاكما زخرفت اليهود والنصارى ) ، وقد نهى عمر بن الخطاب رضي الله
عنه عن رخرفةالمساجد لأن ذلك يشغل الناس عن صلاتهم ، وقد قال عندما أمر
بتجديد المسجد النبوي( أكنّ الناس من المطر ، وإياك أن تحمّر أو تصفّر
فتفتن الناس)، ورحم الله عمر ، فإنالناس لم يأخذوا بوصيته ، ولم يقتصروا
على التحمير والتصفير ، بل تعدوا ذلك إلى نقشالمساجد كما ينقش الثوب ،
وتباهى الملوك والخلفاء في بناء المساجد حتى أتوا في ذلكبالعجب . ولا شك أن
زخرفة المساجد علامة على الترف والتبذير، وعمارتها إنما تكون بالطاعة
والذكر فيها ، ويكفي الناس ما يكنهم من الحر والقروالمطر ، وقد جاء الوعيد
بالدمار إذا زخرفة المساجد فعن أبيالدرداء رضي الله عنه قال ( إذا زوقتم
مساجدكم وحليتم مصاحفكم ، فالدمار عليكم( صحيح الجامع - وقال عنه الألباني:
أسناده حسن

التطاول في البنيان:
هذا من العلامات التي ظهرت
قريبا من عصر النبوةوانتشرت بعد ذلك ، حتى تباهى الناس في العمران. وقد ثبت
في الصحيحين عن أبي هريرةرضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال
لجبريل عندما سأله عن وقت قيامالساعة ( ولكن سأحدثك عن أشراطها
................ ( فذكر منها ) وإذا تطاول رعاءالبهائم في البنيان ، فذاك
من أشراطها ) ، وفي رواية لمسلم ( وأن ترى الحفاة العراة العالةرعاء الشاء
يتطاولون في البنيان ) ، وجاء في رواية للإمام أحمد عن ابن عباس ، قال :
يارسول الله ! ومن أصحاب الشاء والحفاة الجياع ؟ قال : العرب . وروى
البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسولالله صلى الله عليه وسلم قال لا
تقوم الساعة ............. حتى يتطاول الناس فسالبنيان ) ، قال الحافظ بن
حجر ( ومعنى التطاول في البنيان أنكلا ممن كان يبني بيتا يريد أن يكون
ارتفاعه أعلى من ارتفاع الآخر ، ويحتمل أن يكونالمراد المباهاة به في
الزينة والزخرفة ، أو أعم من ذلك ، وقد وجد الكثير من ذلكوهو في ازدياد )


ولادة الأمة لربتها :
جاء
في حديث جبريل الطويل قوله للنبي صلى الله عليهوسلم ( وسأخبرك عن أشراطها :
إذا ولدت الأمة ربتها ) متفق عليه. وفي رواية لمسلم) إذا ولدت الأمة ربها )
، وقد اختلف العلماء في معنى هذه العلامة على عدةأقوال ، ذكر الحافظ بن
حجر منها أربعة أقوال:
الأول : قال الخطابي: معناه اتساع
الإسلامواستيلاء أهله على بلاد الشرك وسبي ذراريهم ، فإذا ملك الرجل
الجارية ، واستولدها ،كان الولد منها بمنزلة ربها ، لأنه ولد سيدها . وذكر
النووي أن هذا القول قولالأكثرين من العلماء. واستدرك الحافظ بن حجر في كون
هذا المراد ، لأن هذا حدث فيصدر الإسلام، وسياق الكلام يقتضي الإشارة إلى
مالم يقع مما سيقع قرب قيامالساعة
الثاني: أن تبيع السادة أمهات أولادهم ،ويكثر ذلك ، فيتداول الملاك المستولدة ، حتى يشتريها أولادها ولا يشعربذلك
الثالث:
أن تلد الأمة حرا من غير سيدها بوطءشبهه ، أو رقيقا بنكاح أو زنا ، ثم
تباع الأمة في الصورتين بيعا صحيحا ، وتدور فيالأيدي ، حتى يشتريها ابنها
أو ابنتها
الرابع: أن يكثر العقوق في الأولاد ، فيعاملالولد أمه معاملة
السيد أمته من الإهانة بالسب والضرب والاستخدام ، فأطلق عليه ربهامجازا ،
أو المراد بالرب: المربي حقيقة. وقال ابن حجر وهذا أوجه الأوجه عندي
لعمومه، ولأن المقام يدل على أن المراد حالة تكون مستغربة ومحصلة الإشارة
إلى قيام الساعةيقرب قيامها عند انعكاس الأمور

طاعون عمواس:
جاء
في حديث عوف بن مالك قوله صلى الله عليه وسلم( اعدد ستا بين يدي الساعة
..... ( فذكر منها ) ثم مُوتان يأخذ فيكم كقعاص الغنم( رواه البخاري . وقال
ابن حجر ( يقال : إن هذه الآية ظهرت في طاعونعمواس في خلافة عمر بن الخطاب
، وكان ذلك بعد فتح بيت المقدس) وعلى المشهور أن ذلككان في سنة ثمان عشرة
للهجرة، وقيل أنه مات فيه خمسة وعشرون ألفا من المسلمين ،ومات فيه من
المشهورين أبو عبيدة عامر بن الجراح رضي الله عنه

استفاضة المال والاستغناء عن الصدقة:
عن
أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى اللهعليه وسلم قال ( لاتقوم
الساعة حتى يكثر فيكم المال ، فيفيض حتى يهم رب المال منيقبله منه صدقة ،
ويدعى إليه الرجل ، فيقول : لا أرب لي فيه ) رواهالبخاري . وعن أبي موسى
رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليهوسلم قال ( ليأتين على الناس زمان يطوف
الرجل فيه بالصدقة من الذهب ثم لا يجد أحدايأخذها منه ) رواه مسلم . وعن
ثوبان رضي الله عنه أن رسول الله صلى اللهعليه وسلم قال ( إن الله زوى لي
الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها ، وإن أمتي سيبلغملكها ما زُوي لي منها ،
وأعطيت الكنزين الأحمر والأبيض) رواه مسلم . وقال عليه الصلاة والسلام (
وإني قد أعطيت مفاتيحخزائن الأرض، أو مفاتيح الأرض ) رواه مسلم . وعن عدي
بن حاتم رضي الله عنه قال : بينا أنا عندالنبي صلى الله عليه وسلم إذا أتاه
رجل فشكا إليه الفاقة ، ثم أتاه آخر فشكا إليهقطع الطريق ، فقال : يا عدي !
هل رأيت الحيرة ؟ قلت : لم أرها ، وقد أنبئت عنها. قال : ( فإن طالت بك
حياة لترين الظعينة ترتحل من الحيرة حتى تطوف بالكعبة لا تخافأحدا إلا الله
). قلت فيما بيني وبين نفسي: فأين دعار طيء الذين قد سعروا البلاد؟! (
ولئن طالت بك حياة لتفتحنكنوز كسرى) قلت : كسرى بن هرمز؟! قال : كسرى بن
هرمز. ( ولئن طالت بك حياة لترين الرجل يخرج ملء كفه من ذهب أو فضة يطلب من
يقبله منه فلايجد أحدا يقبله منه ..... )، قال عدي : فرأيت الظعينة ترتحل
من الحيرة حتى تطوفبالكعبة، لا تخاف إلا الله ، وكنت فيمن افتتح كنوز كسرى
بن هرمز، ولئن طالت بكمحياة لترون ما قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم
يخرج ملء كفه ) رواهالبخاري . وقد كثر المال في عهد الصحابة رضي الله عنهم
بسببما وقع من الفتوح ، ثم فاض المال في عهد عمر بن عبدالعزيز رحمه الله
فكان الرجليعرض المال للصدقة ، فلا يجد من يقبله،وسيكثر المال في آخر
الزمان حتى يعرض الرجلماله فيقول الذي يعرض عليه : لا أرب لي فيه - وهذا
والله أعلم في زمن المهدي وعيسىبن مرسم عليه السلام لما ورد من إخراج الأرض
لكنوزها وخيراتها في ذلكالوقت

ظهور الفتن:
عن أبي موسى الأشعري
رضي الله عنه قال: قال رسولالله صلى الله عليه وسلم ( إن بين يدي الساعة
فتنا كقطع الليل المظلم يصبح الرجلفيها مؤمنا ويمسي كافرا ، ويمسي مؤمنا
ويصبح كافرا، القاعد فيها خير من القائم ،والقائم فيها خير من الساعي،
فكسروا قسيكم، وقطعوا أوتاركم واضربوا بسيوفكم الحجارةفإن دخل على أحدكم ،
فليكن كخير ابني آدم ) رواه الإمام أحمد وأبوداود زابن ماجهوالحاكم في
المستدرك وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى اللهعليه وسلم قال (
بادروا بالأعمال فتناكقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمنا ويمسيكافرا ، أو
يمسي مؤمنا ويصبح كافرا، يبيع دينه بعرض من الدنيا) رواهمسلم
فتنة مقتل عثمان رض اللهعنه
أخبر
صلى الله عليه وسلم عن عثمان أنهمن أهل الجنة على بلوى تصيبه فوقع الأمر
كذلك ، حصر في الدار وقتل صابرا محتسباشهيدا رضي الله عنه. وروي عن عائشة
رضي الله عنها أنها قالت ، قال رسول الله صلىالله عليه وسلم( ادعوا لي بعض
أصحابي، فقلت ابو بكر قال لا ، فقلت عمر ، قال لافقلت ابن عمك قال لا ،
فقلت له عثمان ، قال نعم، فلما جاءه قال لي بيده فتنحيتفجعل رسول الله صلى
الله عليه يساره ولون عثمان يتغير فلما كان يوم الدار وحصرعثمان قيل له ألا
نقاتل عنك قال : لا إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إليّعهدا وأنا
صابر عليه)، وقد قال بعض العلماء لو اجتمع أهل المشرق والمغرب على
نصرةعثمان لم يقدروا على نصرته لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنذره في
حياته فأعلمهبالبلوى التي تصيبه فكان ذلك من المعجزات التي أخبر بوقوعها
بعد موته صلى الله عليهوسلم. وقد خص النبي صلى الله عليه وسلم عثمان بذكر
البلاء مع أن عمرأيضا ، لكونعمر لم يمتحن بمثل ما امتحن به عثمان من تسلط
القوم الذين أرادوا منه أن ينخلع منالإمامة بسبب ما نسبوه إليه من الجور
والظلم بعد اقناعه لهم ورده عليهم . وبمقتلعثمان رضي الله عنه انتشرت الفتن
وانقسم المسلمون ووقع القتال بين الصحابة رضوانالله عليهم

فتنة موقعةالجمل
وهي
من الفتنة التي نشأت بعد مقتل عثمان رضي الله عنهوكانت بين علي من جهة
وعائشة وطلحة والزبير رضي الله عنهم أجمعين.وبعد أن تمتالبيعة لعلي بعد
إلحاح الخوارج عليه، وقد كان طلحة والزبير ممن بايعوا، خرجا إلىمكة للعمرة
فلقيتهم عائشة وبعد حديث جرى بينهم في مقتل عثمان توجهوا للبصرة وطلبوامن
علي تسليمهم قتلة عثمان، فلم يجبهم لأنه كان ينتظر من أولياء عثمان أن
يتحاكمواإليه، فإذا ثبت على أحد بعينه أنه ممن قتل عثمان اقتص منه - وقد
اختلف في قاتلعثمان- وبعد أن اجتمعت الجموع وبلغت الفتنة ذروتها أرسل علي
رضي الله عنه الوسطاءإلى طلحة والزبير ودعاهما للصلح وقد أجابا لذلك بشرط
أن يقتص من قتلة عثمان ، وقداعطاهما علي ذلك على أن يمهلانه حتى يستتب
الأمر له ، فلما علم القتلة بهذا الاتفاقأدركوا أن في هذا الاتفاق نهايتهم
وقتلهم، فهاجموا المعسكرين ليلا ، فظن كل معسكرأن الآخر قد خانه فثارت نار
الحرب بين الطرفين ، غفر الله لهم جميعا . وقد أخبر النبي صلى الله عليه
وسلم عليا أنه سيكونبينه وبين عائشة أمر ، ففي الحديث عن أبي رافع أن رسول
الله صلى الله عليه وسلم قاللعلي بن أبي طالب ( إنه سيكون بينك وبين عائشة
أمر . قال : أنا يا رسول الله! قال: نعم . قال : فأنا أشقاهم يا رسول الله.
قال : لا ولكن إذا كان ذلك فارددها إلى مأمنها) رواه أحمد . ومما يدل على
أن عائشة وطلحة والزبير لم يخرجواللقتال وإنما للصلح بين المسلمين ما رواه
الحاكم من طريق قيس بن أبي حازم قال : لمابلغت عائشة رضي الله عنها بعض
ديار بني عامر ، نبحت عليها الكلاب: فقالت : أي ماءهذا ؟ قالوا : الحوأب.
قالت ما أظنني إلا راجعة. فقال لها الزبير : لا بعد ، تقدمي، فيراك الناس ،
فيصلح الله ذات بينهم. فقالت : ما أظنني إلا راجعة ، سمعت رسولالله صلى
الله عليه وسلم يقول( كيف بإحداكن إذا نبحتها كلاب الحوأب) رواه الحاكم
فيالمستدرك
وفي رواية للبزار عن ابن عباس أن رسول الله صلى اللهعليه
وسلم قال لنسائه ( أيتكن صاحبة الجمل الأدبب، تخرج حتى تنبحها كلاب
الحوأبيقتل عن يمينها وعن شمالها قتلى كثيرة ، وتنجو من بعد ما كادت ) قال
ابن حجر: ورجاله ثقات ، وقد صححه الألباني وهذه الفتنة من أعظم الفتن كما
أخبر النبي صلى اللهعليه وسلم ، وينبغي للمسلم عدم الخوض فيها وفي أصحابها ،
فإن عائشة رضي الله عنهازوجة المصطفى عليه السلام ، وعلي وطلحة والزبير من
المبشرين بالجنة ، وقد كان ماكان منهم على اجتهاد منهم وطلبا للحق ، غفر
الله لهم جميعا

فتنة صفين
ومن الفتن التي وقعت بين الصحابة رضي
الله عنهم غيرحرب الجمل نا اشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم ( لا تقوم
الساعة حتى تقتتل فئتانعظيمتان يكون بينهما مقتلة عظيمة، دعواهما واحدة)
رواه البخاري ومسلم ، فالفئتان هما طائفة علي ومن معه ، وطائفة معاوية
ومنمعه، على ما ذكر الحافظ بن حجر ، وقد وقعت حرب صفين سنة ست وثلاثين من
الهجرة وقتلفيها أكثر من سبعين ألفا من المسلمين، وقد خرج الأمر من يد علي
ومعاوية لتحكم أهلالأهواء في الجيشين يحرضون على القتال. وقد قال شيخ
الإسلام ابن تيمية ( وأكثرالذين كانوا يختارون القتال من الطائفتين لم
يكونوا يطيعون عليا ولا معاوية ، وكانعلي ومعاوية أطلب لكف الدماء من أكثر
المقتتلين، لكن غلبا فيما وقع والفتنة إذاثارت عجز الحكماء عن إطفاء نارها

فتنة ظهورالخوارج:
ومن
الفتن التي وقعت ظهور الخوارج على عليّ رضي اللهعنه وكان بداية ظهورهم بعد
نتهاء معركة صفين واتفاق أهل العراق والشام على التحكيمبين الطائفتين، وفي
أثناء رجوع عليّ إلى الكوفة فارقه الخوارج - وقد كانوا في جيشه- ونزلوا
مكانا يقال له حروراءن ويبلغ عددهم ثمانية آلاف، وقيل ستة عشر ألفا،
فأرسلعلي إليهم ابن عباس فناظرهم ، ورجع معه بعضهم، ودخلوا في طاعة علي،
واشاع الخوارجأن عليا تاب من الحكومة ( التحكيم ) ولذلك رجع بعضهم إلى
طاعته، فخطبهم علي رضيالله عنه في مسجد اتلكوفة فتنادوا من جوانب المسجد :
لا حكم إلا لله . وقالوا: اشركت وحكمت الرجال ولم تحكم كتاب الله. فقال لهم
علي : لكم علينا ثلاث : أن لانمنعكم من المساجد ، ولا من رزقكم في الفيء ،
ولا نبدؤكم بقتال مالم تحدثوا فسادا. ثم إنهم تجمعوا وقتلوا من اجتاز بهم
من المسلمين، ومر بهم عبدالله بن خباب بن الأرتومعه زوجته فقتلوه ، وبقروا
بطن زوجته عن ولدها فلما علم بذلك أمير المؤمنين عليّبن أبي طالب رضي الله
عنه ، وسألهم من قتله ؟ قالوا : كلنا قتله. فتجهز عليّ للقتال، والتقى بهم
في الموقعة المشهورة النهروان فهزمهم شر هزيمة ولم ينج منهم إلاالقليل ،
وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بخروج هذه الطائفةفي الأمة فقد تواترت
الأحاديث بذلك فمنها ما رواه أبو سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم ( تمرق مارقة عند فرقة من المسلمين يقتلها
أولىالطائفتين بالحق) رواه مسلم. وعنه رضي الله عنه أنه لما سئل عن
الحرورية؟ قال : لاأدري ما الحرورية ؟ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم
يقول( يخرج في هذه الأمة- ولم يقل منها - قوم تحقرون صلاتكم مع صلاتهم
يقرؤون القرآن لا يجاوز حلوقهم أوحناجرهم ، يمرقون من الدين كما يمرق السهم
من الرمية) رواه البخاري ،وقد أمر عليه الصلاة والسلام بقتلهم ، فعن علي
رضيالله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( سيخرج قوم في
آخر الزمان، أحداث الأسنان ، سفهاء الأحلام ، يقولون من خير قول البرية ،
لا يجاوز إيمانهمحناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية،
فأينما لقيتموهم فاقتلوهم ،قتلهم أجرا لمن قتلهم يوم القيامة ) رواه
البخاري ومسلم ، قال ابن عمر : إنهم انطلقوا إلى آيات نزلت في
الكفارفجعلوها على المؤمنين ، وقد عظم البلاء بهم وتوسعوا في معتقدهم
الفاسد ،فأبطلوا رجم المحصن ، وقعوا يد السارق من الإبط وأوجبوا الصلاة على
الحائض في حالحيضها وكفروا من ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إن كان
قادرا وإن لم يكنقادرا، فقد ارتكب كبيرة وكم مرتكب الكبيرة عندهم حكم
الكافر وكفوا عن أموال أهلالذكة وعن التعرض لهم مطلقا ، وفتكوا فيمن ينسب
إلى الإسلام بالقتل والسبي والنهب. ذكره ابن حجر في فتح الباري . ولا
يزالون يظهرون حتى يدرك آخرهم الدجال ، ففيالحديث عن ابن عمر أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم قال ( ينشأ نشء يقرؤون القرآنلا يجاوز تراقيهم ، كلما
خرج قرن قطع. قال ابن عمر : سمعت رسول الله صلى الله عليهوسلم يقول ( كلما
خرج فرن قطع ( أكثر من عشرين مرة ) حتى يخرج في أعراضهم الدجال( رواه ابن
ماجه

موقعة الحرة
ثم تتابع وقوع الفتن بعد ذلك ، ومن هذه الفتن
موقعةالحرة المشهورة في عهد يزيد بن معاوية ، والتي استبيحت فيها مدينة
رسول الله صلىالله عليه وسلم، وقتل فيها كثير من الصحابة رضي الله عنهم.
قال سعيد بن المسيب: ثارت الفتنة الأولى ، فلم يبق ممن شهد بدرا أحد ، ثم
كانت الثانية فلم يبق ممن شهدالحديبية أحد ، قال: وأظن لو كانت الثالثة لم
ترتفع وفي الناس طباخ : اي خيرونفع ، قال البغوي : أراد بالأولى : مقتل
عثمان، وبالثانية: الحرة

فتنة خلقالقرآن
وظهرت في عهد بني العباس
، وتزعم هذه المقالة الخليفةالعباسي المأمون وناصرها ، وتبع في ذلك
الجهمية والمعتزلة الذين روجوها عنده، حتىامتحن بسببها علماء المسلمين،
ووقع على المسلمين بذلك بلاء عظيم ، فقد شغلتهم ردحاطويلا من الزمن، وأدخل
بسببها في عقيدة المسلمين ما ليس منها ، وقد افترق المسلمين نتيجة هذه
الفتن السابقة إلى فرقوكل فرقة تدعو إلى نفسها وأنها على الحق ، وهو ما
أخبر به الرسول صلى الله عليهوسلم حيث قال ( افترقت اليهود على إحدى أو
ثنتين وسبعين فرقة ، وتفرقت النصارى علىإحدى أو اثنتين وسبعين فرقة، وتفترق
أمتي على ثلاث وسبعين فرقة)رواه أصحاب السننإلا النسائي

اتباع السننالماضية
ومن
الفتن العظيمة اتباع سنن اليهود والنصارىوتقليدهم، ففي الحديث عن أبي
هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنهقال ( لا تقوم الساعة
حتى تأخذ أمتي بأخذ القرون قبلها شبرا بشبر ، وذراعا بذراع) فقيل : يا رسول
الله ! كفارس والروم فقال : ( ومن الناس إلا أولئك ) رواهالبخاري ، وفي
رواية عن أبي سعيد . قلنا : يا رسول الله! اليهودوالنصارى ؟ قال : فمن ؟!ا
رواه البخاري ومسلم ، وقد كثر تشبه المسلمين في هذا الزمن بالكفاروافتتانهم
بهم ، حتى تشبه رجالنا برجالهم ونساؤنا بنسائهم. قال النووي (
والمرادبالشبر والذراع وجحر الضب التمثيل بشدة الموافقة لهم في المعاصي
والمخالفات لا فيالكفر ....)

ظهور مدعي النبوة:
من العلامات التي
ظهرت خروج الكذابين الذين يدعونالنبوة وهم قريب من ثلاثين كذابا وقد خرج
بعضهم في الزمن النبوي وفي عهد الصحابةولا يزالون يظهرون. وليس التحديد في
الأحاديث مرادا به كل من ادعى النبوة مطلقافإنهم كثير لا يحصون وإنما
المراد من قامت له شوكة وكثر أتباعه واشتهر بين الناس. ففي الصحيحين عن أبي
هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( لاتقوم الساعة
حتى يبعث دجالون كذابون قريب من ثلاثين ، كلهم يزعم أنه رسول الله) رواه
البخاري ومسلم . وعن ثوبان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلىالله عليه
وسلم( لا تقوم الساعة حتى تلحق قبائل من أمتي بالمشركين وحتى يعبدواالأوثان
وإنه سيكون في أمتي ثلاثون كذابون ، لكهم يزعم أنه نبي ، وأنا خاتم
النبيين، لا نبي بعدي ) رواه أبو داود والترمذي

وممن ظهر من هؤلاءالثلاثين
مسيلمة
الكذاب : وقد ادعى النبوة في آخر زمن النبيصلى الله عليه وسلم وكاتبه
النبي وسماه مسيلمة الكذاب وقد كثر أتباعه حتى قضى عليهالصحابة في عهد أبي
بكر الصديق في معركة اليمامة . وظهر كذلك الأسود العنسي في اليمن، وظهرت
سجاحوادعت النبوة وتزوجها مسيلمة ثم لما قتل رجعت إلى الإسلام ، وتنبأ
طليحة بن خويلدالأسدي ثم تاب ورجع إلى الإسلام وحسن إسلامه، ثم ظهر المختار
بن أبي عبيد الثقفيوأظهر محبة أهل البيت والمطالبة بدم الحسين وادعى
النبوة ونزول جبريل عليه، وظهرالحارث الكذاب ، خرج في خلافة عبدالملك بن
مروان فقتل، وخرج في خلافة بني العباسجماعة . وظهر في العصر الحديث ميرزا
أحمد القادياني بالهند وادعى النبوة وأنهالمسيح المنتظر وأن عيسى ليس بحي
في السماء، وصار له أتباع وأنصار. ولا يزال خروجهمواحد بعد الآخر حتى يظهر
آخرهم الأعور الدجال كما جاء في حديث سمرة بن جندب رضيالله عنه أن رسول
الله صلى الله عليه وسلم قال في خطبته يوم كسفت الشمس على عهده( وإنه -
والله - لا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذابا آخرهم الأعور الكذاب )
رواهأحمد . ومن هؤلاء الكذابين أربع نسوة كما جاء في حديثحذيفة رضي الله
عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( في أمتي كذابون ودجالون سبعةوعشرون ،
منهم أربع نسوة وإني خاتم النبيين لا نبي بعدي) رواه أحمد


انتشار الأمن
عن
أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول اللهصلى الله عليه وسلم ( لا تقوم
الساعة حتى يسير الراكب بين العراق ومكة لا يخاف إلاضلال الطريق ) رواه
أحمد ، وقد وقع هذا زمن الصحابة رضي الله عنهم حينما عمالعدل البلاد.
وسيكون كذلك في زمن المهدي وعيسى عليه السلام


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
علامات الساعة الصغرى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الدين الإسلامي :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى:  

@ houssam seghier @

 
 
دولتك-ip-نظام تشغليك

الساعة الانبتوقيت الجزائــر
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات النجوم

»»يرجى التسجيل بايميل صحيح حتى لا تتعرض العضوية للحذف و حظر الآى بى
.:: لمشاهدة أحسن للمنتدى يفضل جعل حجم الشاشة (( 1024 × 780 )) و متصفح فايرفوكس ::.

جميع المواضيع و الردود تعبر عن راي صاحبها ولا تعبر عن رأي إدارة منتديات الرفيق للتعليم بــتــاتــاً
»» إبراء ذمة إدارة المنتدى ، امام الله وامام جميع الزوار والاعضاء ، على مايحصل من تعارف بين الاعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف ، والله ولي التوفيق

  
๑۩۞۩๑ ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى  ๑۩۞۩๑  
منتديات النجوم

منتديات النجوم